Ship&C.R.E.W

المؤسس

founder1ولد اللواء محمود السماك عام 1921 و تخرج من الكلية البحرية البريطانية الملكية في عام 1946 برتبة ملازم. وفي خلال هذا العام  ذهب فى بعثة مع الأسطول البريطاني للبحر المتوسط كضابط في البحرية الملكية وبعد ذلك انضم للبحرية الملكية المصرية. وخلال الوقت الذي أمضاه في البحرية  شغل منصب وكيل  نادي الرماية في الإسكندرية وقد عرف عنه انه بطل في الإبحار و مسابقات صيد الحمام.

وفي عام 1948 تزوج الملازم السماك  من السيدة شكرية مصطفى جميع . وقد تعرض لحادث كبير في البحرية في ركبته في عام 1949  استغرق علاجه عدة سنوات والعديد من العمليات في مصر ولندن: ولحسن الحظ فقد تم إنقاذ ركبته ولكنها لم تتعافي بشكل كامل .

وقد تسببت إصابته في تغيير موقعه الوظيفي في البحرية؛ فقد كان أول شخص يتخذ وظيفة إدارية في البحرية التي عين فيها على أنه رئيس الحهاز الإداري لمدة عشرون عاما.

و خلال العديد من سنوات التفاني سلح نفسه بالمعرفة في مجال البحرية و كون شبكة كبيرة من العلاقات.

وقد تقاعد محمود السماك من البحرية برتبة اللواء. وبين عامي 1953 وحتى عام 1957عين ملحقا للجيش في باكستان ( في البلاد الغير متحالفة)  حيث التقى العديد من قادة العالم.
وقد أنجب ولدا وحيدا في عام 1968.

ثم عمل  وكيلا لوزارة النقل والمدير العام للمواني والفنارات منذ عام 1971 وحتى عام 1973.

وكنتيجة لايمانه بالتعليم والمعرفة  فقد كان أحد مؤسسي الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في وقت تأسيسها ممثلا للحكومة المصرية.

ومنذ عام 1980 وحتى عام 1981 تولى منصب رئيس شركة بان عرب للنقل البحري و تقاعد في عام 1981 في عمر ال60.

وفي عام 1982 أقنع المجموعة الفرنسية “ورمز”  للخدمات البحرية أن تستثمر في مصر. وقد أسس وأدار خدمات شحن ورمز في الإسكندرية حتى عام 2000.

وقد ساعد في تأسيس الجمعية المصرية للشحن الدولي التي تمثل وكلاء الشحن في مصر و FIATA الدولية. وقد كان مؤسس وأول رئيس في لجنة الشحن للغرفة التجارية الأمريكية في مصر (AMCHAM) ولجنة النقل الخاصة ب ABA.

كما أسس أيضا نادي البحريين المصري الذي يمثل الحكومة المصرية.

وفي عام 1993 بناءا على طموح إبنه المهندس مروان السماك فقد دعم اللواء السماك إبنه الوحيد وأسس شركة توصية تدعى الشركة الهندسية للحاويات في مصر تتخصص في عمليات الميناء وتداول الحاويات والنقل.

أما اللواء محمود السماك فقد ساعد ابنه المهندس مروان السماك خلال مهنته وقد كان دائما عموده الفقري كما كان النموذج الذي يحتذى به.